القائمة الرئيسية

الصفحات

العسل الأسود: فوائد عديدة ومتنوعة تعرف عليها :-

 

مع ان مظهره الأسود الداكن قد لا يجعله مغريًا لدى البعض، إلا أن محتويات العسل الأسود، وفوائده العظيمة، وطعمه اللذيذ تجعله وجبة محببة لدى الكثيرين.

لنتعرف ما هو العسل الأسود؟ كيف تتم صناعته؟ وما هي فوائده؟ هل من أضرار له؟ اقرأ المقال لتعرف عنه أكثر.

انواع العسل الاسود :-

يوجد أنواع مختلفة من دبس السكر، ويمتاز كل منها بخصائص مختلفة من حيث القوام، واللون، والنكهة، ونسبة السكر، ومن أنواع العسل الأسود ما يلي:

دبس السكر الخفيف (بالإنجليزية: Light Molasses)، وهو نتاج عملية الغليان الأولى لعصير قصب السكر، ويمتاز بكونه أفتح ألوان دبس السكر وأحلاها طعماً، ويستخدم عادةً في الخبز.
دبس السكر الغامق (بالإنجليزية: Dark Molasses)، وهو نتاج عملية غليان عصير السكر الثانية، ويمتاز بقوام أكثر كثافة ولون أغمق، وطعم أقل حلاوة.
العسل الأسود (بالإنجليزية: Blackstrap Molasses)، وينتج بعد عملية الغليان الثالثة لدبس السكر، وهو أكثر أنواع دبس السكر تركيزاً وكثافة، وأغمقها لوناً، ويغلب عليه الطعم المر. كما يحتوي على معظم الفيتامينات والمعادن المستخلصة من قصب السكر، لهذا تشتهر فوائد العسل الأسود المتنوعة.

يوجد أنواع أخرى من العسل الأسود، مثل دبس السكر المعالج بالكبريت، والذي له صعم أقل حلاوة من غيره، ويتم إضافة الكبريت إليه كمادة حافظة تمنع تلف دبس السكر.

كما يمكن أن يتم صناعة العسل الأسود من السرغوم (بالإنجليزية: Sorghum) وهو نبات يشبه الذرة، والرمان، والخروب، والتمر.

طريقة صناعة العسل الاسود :-
يتم صناعة العسل الأسود عادة من قصب السكر في عملية طويلة ومعقدة ولها عدة مراحل بإمكاننا تلخيصها كالآتي:
1. المرحلة الأولى

في هذه المرحلة يتم عادة طحن قصب السكر والقيام بغليه.
2. المرحلة الثانية

هنا يتم القيام بغلي السائل الناتج عن المرحلة الأولى مرة ثانية بعدها يتم الحصول على ما يسمى بالدبس.
3. المرحلة الثالثة

وعند غلي الدبس الناتج مرة أخرى بعدها ينتج الدبس الأسود أو ما يسمى بالعسل الأسود.
فوائد العسل الأسود

ويحتوى العسل الأسود الناتج على العديد من العناصر الغذائية الهامة التي تجعله وجبة ذات فوائد صحية عديدة ومتنوعة، وهذه بعض من فوائد العسل الأسود العديدة والهامة:
1. العناية بالبشرة

يعد العسل الأسود مصدرًا رائعًا للحديد والمغنيسيوم، وهما عنصران غذائيان مهمان جدًا لصحة البشرة، وتناول العسل الأسود بانتظام يمنع حدوث أي نقص فيهما، وذلك ينعكس إيجابيًا على مظهر البشرة وإشراقها.
2. الوقاية من السرطان

تبين أن العسل الأسود هو أحد منتجات قصب السكر التي توفر للجسم مجموعة من مضادات الأكسدة الضرورية للوقاية من الإجهاد التأكسي والحماية من الأمراض، مثل: السرطان والتهاب المفاصل الروماتويدي.
3. تخفيف التوتر

يحتوي العسل الأسود على مجموعة من الفيتامينات، خاصة فيتامين ب6 والتي قد تؤثر على عمليات الأيض في الجسم بطرق متعددة، كما أنها تؤثر كذلك على هرمونات الجسم.

ويساعد العسل الأسود على تحفيز إطلاق السيروتونين في الدماغ، الذي يساعد على التخفيف من إنتاج الهرمونات التي تسبب التوتر، وتخفيف القلق كذلك.
4. علاج الالتهابات

يتم بالعادة وصف العسل الأسود للأشخاص المصابين بألم المفاصل أو الآلام المزمنة الناتجة عن أسباب مختلفة، كما يساعد العسل الأسود على التخفيف من التورم وتحسين ردود فعل جهاز المناعة في الجسم.
5. تخفيف آلام الدورة الشهرية

تعاني بعض النساء من آلام شديدة أثناء فترة الدورة الشهرية أو أعراض مزعجة في ما يسمى بمتلازمة ما قبل الحيض، وهذه الأعراض قد تمتد لتشمل: التشنجات، والتقلبات المزاجية، والأرق.

ويساعد العسل الأسود على التخفيف من الأعراض المذكورة أعلاه، إذا ما تم تناوله بانتظام قبل وأثناء فترة الدورة الشهرية.
6. الوقاية من السكري

يعد العسل الأسود المصنوع من قصب السكر بديلًا مثاليًا للسكر إذا ما تم استخدامه باعتدال.

فالعسل الأسود يساعد على منع حدوث ارتفاع حاد في مستوى سكر الدم عند استهلاكه، على عكس ما يحدث لدى مرضى السكري عند قيامهم بتناول السكر.
7. تقوية العظام

مع أن صحة العظام غالبًا ما يتم ربطها بالكالسيوم، إلا أن للمغنيسيوم كذلك دور فعال وحيوي في نمو العظام وتقويتها. وهنا يأتي دور العسل الأسود والذي يعد غنيًا بالكالسيوم، والمغنيسيوم.
8. الوقاية من فقر الدم

يعاني مرضى فقر الدم عادة من الشعور المستمر بالتعب والضعف وغيرها من الأعراض الناتجة عن عدم قيام الجسم بإنتاج كميات كافية من خلايا الدم الحمراء.

ونظرًا لغنى العسل الأسود بالحديد، فإن تناول 3 ملاعق كبيرة يوميًا منه تساعد المصاب على الحصول على ما يقارب 95% من الحصة الموصى بها يوميًا من الحديد.
9. يمد الجسم بالبوتاسيوم

بينما يعد الموز هو أكثر المصادر الطبيعية غنى بالبوتاسيوم، إلا أن العسل الأسود كذلك يحتوي على نسبة عالية منه.
القيمة الغذائية للعسل الأسود

يعد العسل الأسود غنيًا بالعديد من العناصر الغذائية الهامة، مثل: المغنيسيوم، والمنغنيز، والكالسيوم، وفيتامين ب6، والنحاس، والبروتينات.

كما أن العسل الأسود يحتوي على نسبة منخفضة جدًا من السكر، وفي كل ملعقة كبيرة منه 60 سعرة حرارية فقط. والعسل الأسود خالي تمامًا من الدهون والألياف الغذائية.
مضاعفات وآثار جانبية للعسل الأسود

مع أن العسل الأسود يعد بديلًا مثاليًا للسكر العادي، إلا أن تناوله قد لا يخلو من بعض المضاعفات الجانبية خاصة إذا لم يكن الشخص معتادًا على تناوله، ألا وهي:
1. التأثير على مرضى السكري

بالنسبة لمرضى السكري، يجب تناوله باعتدال وحذر شديد، إذ مع أنه قد يكون صحيًا لمريض السكري، إلا أنه يجب استشارة الطبيب أولًا قبل تناوله، إذ قد تختلف ردة فعل الجسم تجاهه حسب حالة المريض.
2. التأثير السلبي على الهضم

قد يتسبب العسل الأسود بمشاكل وآلام في المعدة، فأحيانًا لا تلائم تركيبة العسل الأسود معدة بعض الأشخاص، مما قد يتسبب لهم بتشنجات في المعدة، أو غثيان، أو إسهال.
3. زيادة الوزن

مع أن البعض قد ينصح بالعسل الأسود لخسارة الوزن الزائد، إلا أن الإفراط في تناوله قد يأتي بنتائج عكسية ويتسبب في زيادة الوزن، لذا يجب تناوله باعتدال.
4. تميع الدم

قد يتسبب العسل الأسود بتحفيز النزيف وزيادته، وأحيانًا ولدى قلة من النساء، فإنه قد يتسبب في زيادة غزارة الدورة الشهرية.

أنت الان في اول موضوع
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق

إرسال تعليق